لماذا تعمل معنا؟

إن الشراكة معنا قد تتخذ أشكالاً متعددة، فقد تكون ببساطة تمويل فعالية أو تذهب باتجاه شراكة طويلة الأمد. إن ضم الجهود مع المجلس الثقافي البريطاني يقدم في العادة منافع ملموسة لشركائنا.

مزايا العمل معنا

الوصول إلى جماهير جديدة

هل هناك جمهور يستطيع المجلس الثقافي البريطاني أن يساعدك في الوصول إليه؟

من خلال الشراكة معنا، يمكننا أن نساعدك في الوصول إلى الجماهير المستهدفة المشتركة، مثل الطلبة والعاملين الشباب. وعندما تقوم بتمويل فعالية، أو معرض أو برنامج من خلال المجلس الثقافي البريطاني، فإنك تستفيد من بنيتنا التحتية وخبرتنا في التسويق على الانترنت وخارج الشبكة أيضاً.

نحن نساعد الشركات من خطوط الطيران إلى البنوك على ترويج منتجاتهم وخدماتهم بشكل فعال.

تعزيز علامتك التجارية

إن علامة المجلس الثقافي البريطاني التجارية هي علامة محل ثقة في كل أنحاء العالم، وتمثل أفضل ما تقدمه المملكة المتحدة. ولأكثر من 80 سنة، عملنا على مساعدة الناس والمنظمات على مستوى العالم.

وترتكز علامتنا التجارية على تقدير الناس، والنزاهة، والتبادلية، والإبداعية، والمهنية، وهذه هي القيم التي يبنى عليها كل عمل نقوم به.

وسواء أكنت تبحث عن رعاية مالية، أو شراكة في علامة تجارية أو ترغب في أن تصبح شريكاً رئيساً، بإمكاننا أن نعطي قيمة مضافة لعلامتك التجارية. ونستطيع أن نروج علامتك التجارية على المستويين الوطني والعالمي من خلال القنوات التي تضم الفعاليات، والحملات الالكترونية، والإعلام الاجتماعي.

تحقيق أهداف المسؤولية الاجتماعية لمؤسستك

يمكننا أن نبني على خبرتنا في تنفيذ برامج اجتماعية من أجل مساعدتك في تحقيق أهدافك للمسؤولية الاجتماعية لمؤسستك. من تطوير وترويج برنامج ما إلى بناء العلاقات وكسب ولاء الموظف وانتمائه والتزامه بأهداف المؤسسة، سوف نتصرف كشريك كامل لتكون جهودك فعّالة.

إن جزءاً رئيسياً من شراكاتنا في المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات يعتمد على إشراك وتحفيز فرق العمل في مؤسسات شركائنا.

ويتحدث الموظفون المنخرطون في أنشطة المسؤولية الاجتماعية التي ننفذها في العادة عن شعور قوي بـ "إعطاء شيء ما بالمقابل" والانتماء إلى منظمة مسؤولة اجتماعياً. وبفضل علامتنا التجارية الموثوقة عالمياً، يمكننا أيضاً أن نروج لمسؤوليتك الاجتماعية على المستويين الوطني والعالمي.

الوصول إلى شبكتنا العالمية

على مدار أكثر من 80 سنة، عملنا على إنشاء وتقوية الروابط بين المملكة المتحدة والدول الأخرى.

ويمكننا ذلك من بناء علاقات قوية مع المسؤولين الحكوميين، وصانعي السياسات، وكبار المستشارين، والمجتمع الأوسع.

ويغطي عملنا التعليم، والمجتمع، والفنون، ويمكننا أن نربطك بشبكة عالمية من الخبرات في كل من هذه المجالات. وتتجاوز في العادة أنشطتنا ووصولنا الإعلامي حدود الدول، مما يسمح لشركائنا بأن يضعوا أنشطتهم على مستوى دولي.

تأثيرنا العالمي

نحن نربط الناس من جميع أنحاء العالم بفرص تعليمية وأفكار إبداعية ونبني علاقات تبادلية مفيدة لجميع الأطراف بين الناس في المملكة المتحدة وغيرها من البلدان. إن كانت شركتك أو مؤسستك لديها سياسة لبناء علاقات مع السودان من خلال دعم الفنون، أو التعليم أو برامج المسؤولية الاجتماعية المبتكرة، يمكن للمجلس الثقافي البريطاني أن يساعد في هذا المجال.

لدينا خبرة موسعة، فبين عامي 2011 و2013، استطعنا تحقيق المنجزات التالية على مستوى العالم:

  • عملنا مع 15390 قائداً في القطاع الحكومي، وقطاع الأعمال والقطاع الاجتماعي في كل أنحاء العالم
  • جذبنا 19.8 مليون شخصاً لحضور فعالياتنا
  • كان لدينا 427 ألف معلم وأكاديمي متمرس
  • شارك 190 ألف متطوعاً في عملنا مع الشباب والمجتمع المدني
  • حصل 294 ألف متعلماً على 1.3 مليون ساعة من الحصص الدراسية في مدارسنا لتعليم الإنجليزية.

نحن نربط الناس من جميع أنحاء العالم مع التعليم والأفكار الإبداعية لبناء علاقات تبادلية ذات منفعة لجميع الأطراف بين الناس في المملكة المتحدة وباقي أنحاء العالم.